Get Adobe Flash player

استمارة المسابقات

إعلاناتنا

This is a bridge
This bridge is very long
On the road again
This slideshow uses a JQuery script adapted from Pixedelic

حاليا عبر موقعنا

29 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

النوادي العلمية
النوادي الثقافية
النوادي الرياضية
النوادي الترفيهية
النوادي الخضراء

النظافة والصحة في الوسط الجامعي

احياءا للأسبوع المغاربي للصحة الجامعية 2020، نظمت المديرية الفرعية للنشطة العلمية والثقافية والرياضية بالتنسيق مع المركز الطبي لجامعة بسكرة يوم الثلاثاء 03 مارس 2020 حملة تحسيسية حول النظافة والصحة في الوسط المدرسي والجامعي.

الدكتور أحمد مرداسي من أحد الأطباء المشاركين بالحملة التحسيسية من المركز الطبي لجامعة بسكرة، قدم محاضرات تصويرية التي شرح فيها الوباء العالمي المسمى بالـفيروس " كورونا "، والتنويه لأول ظهور والذي كان في سنة 1997 ثم سمي بالسارس في سنة 2002 وأخذ في التطور واخذ أوجه كبيرة إلى أن أصبح باسم فيروس كورونا او ما يعرف بالمصطلح العلمي "كوفيد-19" والذي كان اول ظهور له في الصين ثم لينتقل إلى مختلف مناطق العالم.

عرف الدكتور أحمد مرداسي فيروس الكورونا على أنه نوع من أنواع الزكام وصعوبة التنفس، وفي الجزائر حالات تعتبر الأولى من نوعها ففي ولاية بليدة لامرأة وابنتيها اللواتي تلقين العدوى من عائلة زارتهم من فرنسا والآن هن في الحجر الصحي بالمستشفى.

الدكتورة وهيبة صخري والدكتورة سلمى بن عائشة بدورها قدمتا شروحات مفصلة حول معرفة أعراض هذا الفيروس وطرق العدوى كالسعال والعطس أين ينتشر به فيروس الكورونا حيث بإمكانه التنقل من شخص لشخص من مسافة واحد متر، وتظهر اعراضه ما بين 7 إلى 14 يوم وقد ينتقل عن طرق الهواء وملامسة الأسطح الملوثة، حيث تصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة وآلام حادة على مستوى الرأس والصداع الشديد والحمى والضيق في التنفس.

  التشخيص يكون عن طريق التحليل للدم ولذلك يجب الحجر الصحي وعدم السفر للبلاد التي بها هذا المرض منتشر أو الشخص المصاب عدم تنقله او الاحتكاك بالأشخاص الأخرى، وتستعمل أجهزة لقياس درجة حرارة الجسم، كما وتجنب الملامسة والمصافحة والتجمعات خاصة عند الشك في أن هناك شخص مصاب، تجنب ملامسة الأنف والفم والعين ووجوب غسل اليدين جيدا، ونصح الدكاترة على وجوب وضع الكمامات وحمل مواد التنظيف.

الطلبة الذين حضروا اليوم التحسيسي وطرحوا مجموعة من الاستفسارات حول فيروس الكورونا وتلقوا الاجابات من طرف الدكاترة.